أفضل 3 مكملات غذائية للضخامة العضلية الصافية

مكملات غذائية للضخامة

مكملات غذائية للضخامة العضلية الصافية بدون دهون ، بعد الكثير من التجارب أثبتت هذه المكملات فاعليتها.

هناك الكثير من المكملات الغذائية ، ولكن أي منها مناسب لك عندما تحاول الحصول على كتلة عضلية؟
كل رياضي مختلف عن الآخر ، ولكن هذه المكملات الغذائية الثلاثة ساعدت الكثير من الناس في الوصول لهدفهم في التضخيم العضلي بالطريقة الصحيحة.

الكثير عندما يريد البدء في مرحلة التضخيم ، يكون هناك رغبة في عمل الكثير من كل شيء .. مثل:

  • التدريب بكثافة عالية جدا ورفع الأوزان حتى لا تتمكن من الحركة
  • تناول الكثير من الطعام حتى تصبح مريضا
  • تناول كل مكمل غذائي يمكنك تحمله

بعد كل هذه الأشياء ، تريد الاستفادة القصوى من النمو ، أليس كذلك؟!
بالتأكيد .. ولكن في حدود المعقول.

وعندما يتعلق الأمر بالمكملات الغذائية ، إذا كنت تنفق المال على مكملات الويت جينر من أجل الضخامة العضلية فأنت تسير في الطريق الخطأ.

إذا كنت ترغب في الحصول على كتلة عضلية  “دون إضافة المزيد من الدهون” فركز على العوامل المهمه المؤدية لذلك.
هذه المكملات الثلاثة يمكن أن تجعل تدريباتك أكثر فعالية ، وتساعدك على الأستشفاء العضلي والتعافي بشكل أسرع ، وتمنع جسمك من هدم وأهدار أكبر قدر ممكن من الأنسجة العضلية.

سنقدم لك فيما يلي كورس مكملات غذائية للضخامة العضلية ، مكملات غذائية لزيادة الوزن سريعا.

مكملات غذائية للضخامة

هذه المكملات الثلاثة كنز كبير للاعبي كمال الاجسام الذين يرغبون في الحصول على المزيد من العضلات!.
هذه قائمة تضم افضل المكملات الغذائية لزيادة العضلات ، لا غنى عن هذه المكملات في مرحلة التضخيم.

1. الكرياتين : المزيد من الطاقة لحجم أكبر

يتم تخزين الكرياتين بشكل أساسي في عضلاتك حيث يكون أحد أهم أدواره هو توليد ATP (أدينوسين ثلاثي الفوسفات) بسرعة ، وهو مصدر الطاقة الخلوي لجسمك.

لسوء الحظ ، يمكن لجسمك تخزين كميات صغيرة فقط من ATP ، ويتم استخدام القليل الذي يمكن تخزينه بسرعة لتزويد دفعات نارية من الطاقة عالية الكثافة.

من خلال مكمل الكرياتين ، يمكنك زيادة كمية الكرياتين المتاحة لعضلاتك.
عندما يكون جسمك مزوداً بكمية جيدة من الكرياتين ، يمكن أن يساعد مكمل الكرياتين في إنتاج المزيد من الـ ATP ، مما يساعدك في التدريب بقوة أكبر لفترة أطول ، خاصةً عندما تقوم بتمرينات عالية الكثافة.
يمكن أن يترجم إلى مزيد من العدات في وزن معين ، أو زيادة السرعة الأداء والتركيز وكذلك الأستشفاء بين المجموعات.

باختصار ، يساعدك الكرياتين في زيادة حجم التدريب وكثافته ، وهذا هو بالضبط ما تحتاجه لمواصلة زيادة الكتلة العضلية والقوة.
مكملات الكرياتين على المدى الطويل لا يمكن أن تعزز القوة والأداء فحسب ، بل يمكنها تحسين تكوين الجسم أيضاً.

كمية الكرياتين التي يجب أن تستهلكها كل يوم تعتمد على أهدافك. إذا لم تكن في عجلة من أمرك ، فيمكنك استهلاك 3 : 5 جرامات يومياً وبناء كمية الكرياتين المخزنة داخل عضلاتك ببطء.

إذا كان هدفك هو تحقيق مكاسب عضلية سريعة ، فيمكنك البدء بجرعة “تحميل” من 5 : 7 غرامات من الكرياتين خمس مرات يومياً لمدة 5 : 7 أيام ، ثم خفض إلى 5 : 7 غرامات مرة واحدة يومياً للحفاظ على مستواك من الكرياتين المخزنة.

ويعتقد أن كلا البروتوكولين فعالين بنفس القدر على المدى الطويل.

فقط عليك أن تدرك أنه عند التحميل على الكرياتين قد تواجه زيادة ملحوظة في وزن الماء في الأسابيع الأربعة الأولى.

بعض الرياضيين الفتنس يجدون حل وسط عن طريق تخطي مرحلة التحميل ويستهلكون بدلاً من ذلك من 5 إلى 10 غرامات يومياً على المدى الطويل.

2. الواي بروتين (بروتين مصل اللبن) : المزيد من العضلات

يعتقد بعض الناس أن الطريقة الوحيدة لأكتساب العضلات هي تناول الكثير من الكربوهيدرات ، ولكن في عالم كمال الأجسام واللياقة البدنية عرف منذ فترة طويلة أنه لا يمكن زيادة كتلة العضلات دون استهلاك الكثير من البروتين عالي الجودة.

يعتبر البروتين من أهم مكملات غذائية للضخامة العضلية التي لا غنى عنها على الأطلاقز

وعندما يتعلق الأمر بالبروتين وتتسأل أي نوع من البروتين هو الأفضل وما هي افضل انواع البروتين للضخامه ، فإن بروتين مصل اللبن (الواي بروتين) هو الملك ، وهو اقوى بروتين ضخامه عضل صافي وافضل بروتين للضخامه وزيادة الوزن.

بروتين مصل اللبن هو نوع من أنواع البروتين يمتاز بأنه سريع الهضم ويحتوي على نسبة عاليه من البروتين الصافي.
لقد تبين مراراً وتكراراً أن الواي بروتين يتفوق على البروتينات الأخرى بما في ذلك الكازين وفول الصويا وحتى اللحم عندما يتعلق الأمر بتحفيز نمو العضلات أو زيادة تضخم العضلات.

أظهرت الأبحاث أن بروتين الألبان وبروتين مصل اللبن بشكل خاص يحفزان على نمو العضلات أكثر من مصادر الأحماض الأمينية الأخرى ، وأن إضافة بروتين مصل اللبن يمكن أن يؤدي إلى تحقيق مكاسب أكبر في كتلة العضلات عند الجمع مع تدريب المقاومة.

للحصول على الفوائد الكاملة لبروتين مصل اللبن ، استهلك ما لا يقل عن 20 : 30 غراماً على الأقل مرة واحدة في اليوم ، وربما مرتين ، خلال مرحلة التضخيم لاكتساب كتلة كبيرة من العضلات.
ولكن في أيام التدريب ، استهلك جرعة واحدة على الأقل من جرعاتك بعد التمرين عندما تكون قدرة جسمك على تصنيع البروتين عالية.

وجد الباحثون في جامعة تورنتو أن تناول 25 جراماً من مصل اللبن فور انتهاء التمرين أدى إلى الأحتفاظ بالبروتين بنسبة 67 : 69٪ مقارنةً باستهلاك الكربوهيدرات.
أفاد الباحثون أيضاً أن تناول مصل اللبن بعد التمرين ساعد على الأستشفاء العضلي السريع بشكل أفضل بنسبة 53 : 70٪ أفضل من الكربوهيدرات بعد التمرين.

3. الأحماض الأمينية الأساسية (BCAA) و (EAA) : لتعزيز الابتنائية (البناء العضلي)

مجرد الحصول على ما يكفي من البروتين يمكن أن يفعل الكثير لمساعدتك في تحويل التدريب الجاد إلى مكاسب عضلية كبيرة.

ومع ذلك ، يبدو أن الأبحاث تشير إلى أنه كلما زاد كثافة تدريبك أكثر ، كلما زادت تواتر دورات جسمك بين الفترات التي تكون فيها في وضع الابتنائية (نمو العضلات) بدلا من (كسر العضلات).
توقيت هذه القمم الابتنائية مع تناول البروتين الغني بجميع الأحماض الأمينية الأساسية (BCAA) يمكن أن يعطي عضلاتك دفعة إضافية التي تحتاج إليها للنمو.

بالتأكيد ، يمكن لبعض لاعبي كمال الأجسام تحقيق هذا الهدف من خلال استهلاك صدور الدجاج المشوية ومشروب بروتين مصل اللبن طوال اليوم ، ولكن مع جانب سلبي معين.
يقلل الطعام والواي بروتين من الجوع ، وبغض النظر عن مقدار معرفتك ، فمن الصعب في كثير من الأحيان إجبار مخفوق سميك آخر على النزول من حلقك.
الأحماض الأمينية الأساسية ، من ناحية أخرى ، يمكن أن تستهلك أكثر أو أقل مثل الماء.

بالإضافة إلى ذلك ، يظهر المزيد من الأبحاث أن الأحماض الأمينية أو البروتين المستهلك قبل التمرين يمكن أن يضاعف من استجابة الابتنائية لممارسة الرياضة.

ملحوظه ، مخفوق بروتين الفانيليا الكثيف ، بغض النظر عن مدى مذاقه الرائع أو كم هو جيد بالنسبة لك ، أحيانا لا يكون جيداً ويجعلك أكثر تركيزاً على معدتك المنتفخه بدلاً من التمرين ، وهذا هو المكان الذي تأتي فيه الأحماض الأمينية الإضافية.

الفرق بين BCAA و EAA

EAAs هي تسعة مركبات توفر النيتروجين والتي يحتاج جسمك للحصول عليها من مصادر غذائية ، لأنها لا تستطيع صنعها بمفردها أو من تلقاء نفسه.

ثلاثة من هؤلاء التسعة هم الأكثر أهمية ، وهي الأحماض الأمينية متفرعة السلسلة (BCAAs) وهم الليوسين ، الإيزوليوسين ، والفالين.

هؤلاء الثلاثة لديهم تأثير كبير على الأنسولين واستخدام الجلوكوز داخل العضلات ، ويعتقد أن الليوسين على وجه الخصوص هو الأكثر فعالية في تحفيز تخليق بروتين العضلات.

فلماذا ليس مكمل لوسين فقط؟
على الرغم من أن الأحماض الأمينية ذات السلسلة المتفرعة والليوسين يفسران على ما يبدو الكثير من الاستجابة الابتنائية للبروتين ، فقد أظهرت دراسة حديثة أجريت في السويد أن EAAs تغلب على كل من BCAAs ولوسين في تحفيز مسارات تخليق بروتين العضلات في أول 90 دقيقة بعد التمرين وتناول المكمل.

في الواقع ، كانت EAAs أكثر فعالية بنسبة 18% من BCAAs في تفعيل آلية الابتنائية الحاسمة المعروفة باسم مسار mTOR في غضون 90 دقيقة الأولى من الأستشفاء ، وظلت حوالي 40 في المئة أكثر فعالية من ليوسين بعد 180 دقيقة.

يوفي مشروب EAA حوالي 1.8 : 3.0 غرام على الأقل من الليوسين ، وحوالي 0.9 : 1.5 جرام لكل من ايزولوسين وفلين لكل حصة.

تناول حصة من مكملات BCAA أو EAA قبل أو أثناء التمرين ، ثم ارتشف مشروباً من حين لآخر على مدار اليوم أو بين وجبات الطعام لدعم نمو العضلات.

هذه كانت أهم مكملات غذائية للضخامة العضلية التي تساهم بشكل كبير في مرحلة التضخيم وزيادة العضلات الصافية بدون دهون.

فريق من المدربين وأستشاريين التغذية المعتمدين متخصصين في رياضة كمال الأجسام واللياقة البدنية (فتنس) والتغذية ، نقدم أفضل النصائح والمعلومات وأحدث الأساليب العلمية طبقا للتقارير والنتائج للتجارب والدراسات والأبحاث العلمية الحديثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *